قضايا وآراءمجتمع

المغرب يستعد لاحداث صندوق جديد لانقاذ الاقتصاد ما بعد كورونا

نجح المغرب في التخفيف من تداعيات فيروس كورونا المستجد الاقتصادية، عن طريق احداث صندوق خاص بتدبير جائحة كورونا، والذي احدثه الملك محمد السادس، وقد بلغ في متم الشهر الماضي ما مجموعه 33 مليار درهم ونفقاته بلغت حوالي 15 مليار درهم في ذات التاريخ بحسب المعطيات الرسمية الواردة من الخزينة العامة للمملكة.

وقد تحدثت الصحف العالمية باعحاب كبير بهذه المبادرة الحكيمة التي قام بها جلالة الملك، وقد نجح هذا الصندوق في التخفيف من تداعيات الفيروس بتخصيص راتب شهري لغالبية الأسر التي فقدت عملها بسبب كورونا، كما تم استخدامه للتخفيف من اضرار اخرى.

نجاح صندوق مواجهة كورونا خلال مرحلة الانتشار وتوفير الموارد المالية لمواجهة التداعيات الصحية والاجتماعية، دفع الحكومة المغربية إلى إحداث “صندوق استثماري عمومي”، هدفه تهيئة ظروف مواتية لتنشيط دينامية الاقتصاد والتشغيل بعد تجاوز أزمة “كوفيد-19″، وتو خبر سااار جدا من شأنه ان يخلص المغرب من سنوات صعبة بعد كورونا.

في هذا الصدد، كشفت جريدة هيسبريس ان الصندوق الجديد الذي أعلنت عنه الحكومة يأتي وفقا للمعطيات الرسمية ضمن خطة النهوض بالاقتصاد المغربي، التي تسعى من خلالها المملكة إلى توفير بيئة ملائمة للإقلاع الاقتصادي بتسريع تنزيل الإصلاحات المتعلقة بإدماج الاقتصاد غير مهيكل في الدورة الاقتصادية، وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، ورقمنة الإدارة، وتسريع ورش اللاتمركز الإداري، وهيكلة المؤسسات والمقاولات العمومية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock